مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Monday, March 12, 2012

أزمة الجامعة الألمانية تدخل نفقًا مظلمًا


أزمة الجامعة الألمانية تدخل نفقًا مظلمًا
دخلت أزمة طلاب الجامعة الألمانية إلى نفق مظلم بعد دخولها إلى ساحات المحاكم حيث أصرت الجامعة على أنها على استعداد للتراجع عن فصل طلاب الجامعة، وذلك بعد تقديم إعتذار منهم إلا أن الطلاب مازالوا يصرون على رأيهم فى عدم الاعتذار للإدارة التى يصفونها بأنها تابعة لنظام مبارك ويدللون على ذلك بالإبقاء على تمثال للرئيس المخلوع بساحة الجامعة حتى الآن.
يأتى ذلك بعد أن نظرت محكمة القضاء الإدارى اليوم الأحد أولى جلسات هذه القضية وتم تأجيلها إلى 18 مارس مع مطالبة الطلاب المفصولين بأن يفكروا فى اقتراح إدارة الجامعة وهو أن يفكروا فى الاعتذار للإدارة حتى يتم تسوية هذه القضية وعودة الطلاب لدراستهم خاصة أن بهم طالب فى الصف الخامس وفصل فصلا نهائيا ويدعى عمرو محمد عبدالوهاب.
وفى أول رد فعل للطلاب على اعتذارهم للإدارة أكد الطلاب بأن رسوبهم أمام الاعتذار وأنهم لم يعتذروا لإدارة جامعة تعمل على كبت الحريات وتحارب طلابها وتمنعهم من مباشرة حقوقهم السياسية والتعبير عن آرائهم بشكل سلمى  وأنهم لم يتوانوا عن مقاضاة هذه الإدارة حتى يحصلوا على كامل حقوقهم وعودة زملائهم لدراساتهم .
وأوضح الطالب عمرو محمد عبدالوهاب أن كل ذنبنا أننا طالبنا بوضع اسم زميلنا الشهيد "كريم خزام" شهيد مذبحة بورسعيد علي لوحة بارزة في الجامعة وإزالة اسم "حسني مبارك" من علي لوحة افتتاح الجامعة.. نافيا ما ادعته إدارة الجامعة بأنه وزميله الآخر "حسن زيكو" قد قاما بسب أي شخص من ادارة الجامعة مؤكدا "أنه لم يعتذر لأنه لم يخطئ".
من جانبه أكد د.شوقى السيد المستشار القانونى للجامعة الألمانية بأن الاعتذار قد يكون كفيلا لحل هذه المشكلة، مطالبا الطلاب المفصولين للتجاوب مع طلبات الجامعة خاصة أن الجامعة لا يمكن أن تضر أبناءها الطلاب.. وأن مجلس الجامعة سوف يعقد قريباً اجتماعه المعتاد وسوف يناقش المشكلة ويدرسها جيداً إذا ما تقدم هذان الطالبان بالتماسين للمجلس لما بدر منهما تجاه الإدارة وزملائهما.
مشيراً إلي أن الجامعة حريصة علي مستقبلهما وأن الجامعة حريصة علي إتاحة حرية التعبير والرأي في إطار الروح الجامعية وعدم الإضرار بالآخرين رافضاً التدخل في شئون الجامعة بأي شكل من الأشكال.
وفى السياق ذاته أعلنت مجموعة أساتذة 9مارس لاستقلال الجامعة انضمامها لدعوة تضامنية مع الطلاب ضد إدارة الجامعة عن طريق اثنين من ممثليها هما الدكتور عبدالجليل مصطفى والدكتور عمر السباخي.
وقال الدكتور عبدالجليل مصطفى إن الجامعات الخاصة في مصر تمثل نموذجا بارزا لتزواج السلطة بالمال حيث يمتلك تلك الجامعات مجموعة من رجال الأعمال ممن لهم علاقات متشابكة بحكام البلاد وأنهم سيقومون بفتح ملفات هذه الجامعات خلال أيام مشيرا إلى أنه يلتمس من القضاء أن يكون فى صف الطلاب الذين يعبرون عن رأيهم بكل حرية وديمقراطية .
وفى تعليقه على قرار محكمة القضاء الإدارى  بتأجيل الحكم إلى 18 مارس ومطالبتهم بالتفكير فى طلبات الجامعة، قال عبد الرحمن فاروق عضو حركة التحرير بجامعة القاهرة بأن الحل الوحيد لإنهاء هذه الأزمة هو النضال الطلابى الدخول فى اعتصام وعدم حضور محاضرات وعمل إضراب عام فى كل الجامعات المصرية حتى نتتهى من هذه القضية ويعود زملائنا إلى الدراسة.
وأكد على أنه بدأ من الغد الإثنين سيكون تظاهرات فى كل الجامعات المصرية ضد إدارة الجامعة الألمانية للتعبير عن استيائهم من موقف الجامعة السلبى، وللتأكيد على مطالبهم برجوع الطلاب المفصولين وإقالة الدكتور إبراهيم الدميرى – وزير النقل السابق وعضو مجلس أمناء الجامعة والمسئول عن التحقيق مع الطلاب - من أى منصب إدارى وإجراء انتخابات نزيهة لاتحاد الطلبة، ووضع لائحة يستفت عليها الطلاب.
يذكر أن أزمة الجامعة الألمانية بدأت بقيام إدارة الجامعة بفصل مجموعة من الطلاب لمشاركتهم فى الاحتجاجات الطلابية المطالبة بتسليم السلطة، ورحيل المجلس العسكرى.
undefined
 

No comments:

Linkwithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...