مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Friday, August 22, 2008

مصادر اشتقاق اهداف التربية

الهدف التربوي:
هو الغاية التي تسعى التربية للوصول اليها مستخدمة في ذلك جميع الوسائل والامكانات المتاحة والاهداف التربوية في الاساس منبثقة من النظرية الفلسفية الاجتماعية السياسية ومصاغة بشكل اهداف محددة
آن الهدف التربوي هو الترجمة الاجرائية للفلسفة التربوية
· السياسة التربوية:
هي تعبير عن الاختيارات السياسية لبلد من البلدان تلك الاختيارات المستمدة من تقاليده وتصوره للمستقبل واهم ما تسعى أليه السياسة التربوية:
- التأكد من الاهداف التربوية المحددة تتماشى مع الاهداف الأخرى العامة للدولة
- استخلاص الاهداف التربوية من الاتجاهات العامة لسياسة البلاد
- تحقيق الانسجام بين الاهداف التربوية والاهداف الأخرى المحددة في القطاعات الأخرى
· الاستراتيجية التربوية:
اول ما استخدم مفهوم الاستراتيجية في القطاعات العسكرية وبمفهومها العام تعني : الهدف النهائي الذي نسعى أليه ويشمل مفهوم الاستراتيجية على ثلاثة مبادئ اساسيةهي:
- تنظيم العناصر المكونة في كل متماسك
- اخذ المصادفة بالحسبان في مجرى الوقائع المتاحقة
- تقديم الحلول البديلة امام كل احتمال والعزم على معالجة المشكلات الناجمة عن المصادفات للتحكم فيها
الشروط الواجب توفرها في الاستراتيجية:
- شاملة لجميع اشكال التربية ومستوياتها
- متكاملة مع الاهداف السياسية والاجتماعية والاقتصادية فهي تعمل وفق نظام عام للدولة والمجتمع
- طويلة المدى آلي حد معقول وسطيا 10-15 سنة
- الاستراتيجية تقع بمنزلة وسطى بين السياسة والخطة التربوية
· الخطة التربوية:
هي التي تترجم السياسة التربوية والاستراتيجية التربوية آلي خطوات عملية خلال مرحلة متوسطة المدى غالبا

انواع الاهداف التربوية
يمكن تقسيم الاهداف التربوية آلي المستويات الثلاث التالية:
- الاهداف التربوية العامة ( العايات )
- الاهداف التعليمية ( التوقعات )
- الاهداف السلوكية ( النتائج )
· الاهداف التربوية العامة ( الغايات ):
تمثل المستوى العام جدا من التطلعات التربوية التي يود فلاسفة التربية آو رجال الدولة آن تسود المجتمع من قبيل السعي لاقامة مجتمع عادل آو مثل تحقيق ديموقراطية التربية وعند بنائ الاهداف التربوية العامة يجب آن تتوافر فيها عدة اسس ومعايير رئيسية من اهمها:
- الواقعية : أي آن تلامس الاهداف مشكلات الواقع التربوي والاجتماعي الفعلية وان تستجيب لحاجات مشخصة ينبئ عنها التحليل الموضوعي
- الشمول : أي آن تكون الاهداف ممثلة لوظائف التربية والتعليم المختلفة ومشتقة من مصادر متعددة وان لاتقتصر على جانب واحد من جوانب العملية التربوية
- الوضوح : أي آن تصاغ الهداف العامة صياغة واضحة محددة تمنع البس ويفهمها كل من المخطط والمنفذ على السواء
- امكانية التطبيق : أي المواءمة بين الوسائل اللازمة لتفيذ الاهداف والامكانات الفعلية المتوفرة في الواقع التربوي والاجتماعي
· الاهداف التعليمية ( التوقعات )

هي الاداءات المحددة التي يكتسبها المتعلمون خلا اجراءات تعليمية محددة وتسمى الاهداف التعليمية الاهداف القريبة آو الاهداف المباشرة وتنبع الاهداف التعليمية بشكل مباشر من الاهداف التربوية العامة ومرتبطة بها

· الاهداف السلوكية ( النتائج ):
وتعني هذه الاهداف ترجمة المناهج آلي اهداف اجرائية ( واقع اجرائي) تصيب الهدف النهائي والاساسي للعملية التعليمية ( التلميذ ) اذ تهدف آلي تعديل سلوكه والى توليد الانماط السلوكية المرجوة عنده

· تحديد الاهداف التربوية واهميته:
آن فوائد تحديد الاهداف التربوية واهميته تكمن في النقاط التالية:
- يشكل تحديد الاهداف العامةللتربية الاطار العام الذي تتحرك فيه كل عناصر النظام التربوي
- يساهم تحديد الاهداف التربوية في التخطيط الملائم للعملية التربوية
- يساعد تحديد الاهداف على تنسيق الجهود وتوزيع الادوار بين مؤسسات المجتمع المختلفة ( البيت والمدرسة
- يساعد على تحديد مضمون المناهج ووسائلها وطرائقها المناسبة
- يساعد على تقويم المناهج فعملية التقويم لاتتم الافي ضوء الاهداف التربوية المراد تحقيقها
- يساعد تحقيق الاهداف المعلم والمتعلم على توفير الوقت والاستفادة منه
- تحديد الاهداف ووضوحها لدى القائمين بالعملية التعليمية يزيد من حماسهم ويساعدهم على تقويم المتعلمين وتحديد مستواهم ومشكلاتهم
- يساعد على تحسين نوعية الاعلاقات والاتصالات الادارية وتنسيقها بين المدرسين وادارة المدرسة من جهة والادارة التعليمية من جهة اخرى

مصادر اشتقاق الاهداف التربوية والوطن العربي
- مبادئ التراث والدين الاسلامي
- التراث العربي
- تطلعات الامة العربية آلي بناء مستقبلها
- العالم المعاصر
- التقدم العلمي والتكنولوجي
- العدل الاجتماعي
- الحرية والديموقراطية والشورى
- متطلبات التنمية الشاملة
- الدراسات المنهجية والانجازات البحثية التربوية في العالم

الاهداف التربوية العامة
- بناء الانسان العربي المتكامل بكافة النواحي
- تنمية حس الابداع والخلق لدى الفرد العربي
- ترسيخ الايمان بالدين الاسلامي والاخلاق الاسلامية
- ترسيخ الايمان بالوطنية والقومية والتراث العربي
- التأكيد على اهمية العمل
- نشر الوعي الحضاري والثقافي والعلمي
- أعداد جيل للمستقبل
- تكافؤ الفرص التعليميةامام جميع ابناء المجتمع
أتقول هنا آن التربية هي انعكاس حقيقي عن الية تطور المجتمع السياسية والثقافية والاقتصادية والعلمية
احيانا تكون التربية انعكاس عن حياة اقتصادية
ولاتكون انعكاس حقيقي عن حياة ثقافية آو سياسية
احيانا تكون التربية انعكاس عن حياة سياسية ولاتكون انعكاس عن حياة ثقافية

الإدارة التربوية
هي العملية التي يدار بها نظام التعليم في مجتمع ما وفقا لايديولوجيته وطروفه السياسية والاقتصادية والاجتماعية لتحقيق اهداف المجتمع القومية من التعليم
وهي تربية الصغار والكبار واعدادهم للحياة في المجتمع
وتوفير القوى البشرية اللازمة لدفع حركة الحياة فيه
وتحقيق اهداف هذا المجتمع القريبة والبعيدة وذلك في اطار مناخ تتوافر فيه علاقات انسانية سليمة وكذلك الادوات والاساليب العصرية في مجال الفكر التربوي والاداري للحصول على افضل النتائج باقل جهد وبادنى كلفة وفي اقصر وقت ممكن

اهمية الإدارة التربوية

· احدى الادوات الرئيسية في نجاح وتقدم النظام التربوي بكامله
· الطلب الاجتماعي المتزايد على التعليم
· التطور الكبير والسريع في التقانات والاتصال
· دوره في ترجمة الاهداف التربوية وترجمة الفلسفة التربوية آلي واقع عملي
· كونها متصلة بالتعليم والتعليم اداة اداة اساسية من ادوات تحقيق الاهداف القومية
· أصبحت علم له اسسه واصوله وقواعده ومبادئه

الاتجاهات المعاصرة في الإدارة التربوية
· أصبحت الإدارة التربوية علم له طرائقه واساليبه ومنهجيته وممارساته
· تعد الإدارة التربوية العصرية هي اساس أي تطوير آو تجديد للتعليم
· آن الإدارة التربوية الحديثة تعتمد على الديموقراطية والمشاركة
· آن العناية بالعنصر البشري وتدريبه تأتي في اولويات التطوير الإداري المعاصر
· آن الإدارة العامة نظام فرع من الإدارة العامة للدولة والمجتمع

No comments:

Linkwithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...