مفتاح دوت مى | مفتاحك لعالم أجمل

Thursday, September 1, 2011

أخلاقيات نور إسلامنا - الإعتدال

Sent from my BlackBerry® wireless handheld


From: Nour Islamna <nourislamna@hotmail.com>
Sender: nourislamna@googlegroups.com
Date: Thu, 18 Aug 2011 04:36:10 +0200
To: <nour_islamna@yahoogroups.com>; <nourislamna@googlegroups.com>
ReplyTo: nourislamna@googlegroups.com
Subject: أخلاقيات ن ور إسلامنا - الإعتدا ل

خُلق الإعتدال

نور إسلامنا

undefined

الاعتدال يعني التوسط والاقتصاد في الأمور، وهو أفضل طريقة يتبعها المؤمن

ليؤدي ما عليه من واجبات نحو ربه، ونحو نفسه، ونحو الآخرين

وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بالاعتدال في كل شيء؛ حيث قال:

(القَصْدَ القَصْدَ، تبلغوا) (البخارى) 

و قال النبي

(إن الدين يُسْرٌ ولن يُشَادَّ الدينَ أحدٌ إلا غلبه فسددوا وقاربواوأبشروا

واستعينوا بالغُدْوَة والرَّوْحَة ، وشيء من الدُّلجة) (البخارى) 

.....................

كان أبو الدرداء رضي الله عنه كثير العبادة والصلاة، يصوم النهار، ويقوم الليل.

وذات يوم، زاره سلمان الفارسي رضي الله عنه فلما رآه يُرهق نفسه بكثرة العبادة 

نصحه قائلا: إن لربك عليك حقَّا، ولنفسك عليك حقَّا، ولأهلك عليك حقَّا ، فأعطِ كل ذي حق حقه.

لما علم الرسول بذلك، قال: (صدق سلمان) 

...........................

جاء ثلاث رهط إلى بيوت أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ، يسألون عن عبادة

النبي صلى الله عليه وسلم ، فلما أخبروا كأنهم تقالوها ، فقالوا : أين نحن من النبي صلى الله عليه وسلم ؟ 

قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، قال أحدهم : أما أنا فإني أصلي الليل أبدا

وقال آخر : أنا أصوم الدهر ولا أفطر ، وقال آخر : أنا أعتزل النساء فلا أتزوج أبدا 

فجاء رسول الله فقال : ( أنتم الذين قلتم كذا وكذا ؟ أما والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له

لكني أصوم وأفطر ، وأصلي وأرقد ، وأتزوج النساء ، فمن رغب عن سنتي فليس مني)[البخاري]. 

 

ونهى الله تعالى عن الغلو فقال: لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ {النساء: 171}.

وقال النبي : إياكم والغلو، فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين.

(الإمام أحمد والنسائي وابن ماجه) 

وقد وصف سبحانه عباد الرحمن بالاعتدال في الإنفاق

فقال: وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا {الفرقان: 67}. 

: {ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملومًا محسورًا} [الإسراء] 

و لابد من الاعتدال وعدم الإسراف في الطعام كما أمرنا الله سبحانه وتعالى في قوله عز وجل

: " كُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ " 

فلنجعل أخوتى شهر رمضان رمزاً للاعتدال، وليس رمزاً للشره الاستهلاكي 

و قد ورد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قولته المشهورة وحكمته المأثورة:

إياكم والبطنة؛ فإنها مَكْسلة عن الصلاة، مؤذية للجسم، وعليكم بالقصد في قوتكم

فإنه أبعد عن الأَشَر، وأصحُّ للبدن، وأقوى على العبادة، وإن امرأً لن يَهلك؛

حتى يؤثر شهوته على دينه

 

 

* الاعتدال يجعل صاحبه يعيش عزيز النفس محبوبًا من الله ومحبوبًا من الناس. 

* الاعتدال من أخلاق الأنبياء، قال النبي

(إن الهدي الصالح، والسَّمْتَ الصالح، والاقتصاد جزء من خمسة وعشرين جزءًا من النبوة) 

[أبو داود والترمذي]. 

* الاعتدال يعين المسلم على تأدية كل جوانب حياته المختلفة

وإذا أسرف المسلم في تأدية جانب معين فإنه يُقَصِّر في جانب آخر، فمن يسرف في عبادته مثلا

يقصر في عمله، ومن يسرف في عمله يقصر في راحة بدنه. وصدق معاوية إذ يقول:

ما رأيتُ إسرافًا في شيء إلا وإلى جانبه حق مضيع.

* الاعتدال يخفف الحساب يوم القيامة؛ لقول النبي

(وأما الذين اقتصدوا (اعتدلوا وتوسطوا) فأولئك يحاسبون حسابًا يسيرًا) [أحمد].

 

والمسلم يحرص على الاعتدال في جميع جوانب حياته؛ حتى يتحقق له النفع في دينه ونفسه وحياته

 

الصوتيات 

 

خلق التوسط والاعتدال

 

الاعتدال للشيخ محمد ناصر الدين الألباني

 

      
         

 
كي تحظى رسائلكم بفرصة النشر .. رجاء مراسلتنا على البريد التالي

nourislamna@Gmail.com

undefined

 عدد قراء رسائلنا

free hit counter

undefined

للشكاوى ومراسلة الإدارة على البريد التالي

nourislamna@Gmail.com

 

No comments:

Linkwithin

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...